image
image
image
products
دور الإعلام في نشر الوعي الاجتماعي للشباب الجامعي
Category : خدمات بالعربي Subategory : ابحاث جامعية مجانية Free (0) 0

المبحث الأول

الاعلام مفاهيم عامة

تعاريف خاصة بالإعلام:

1.     مفهوم الاعلام:

اشتقت كلمة إعلام من الفعل علم ، تقوله العرب استعمله الخبر فاعلمه إياه أي أصبح يعرفه بعد ان طلب معرفته ، فلغويا معنى الاعلام نقل الأخبار ([1]) أما اصطلاحا فهو إبلاغ أو إخبار الجمهور بالمستجدات الحديثة ، إذا فالإعلام " هو عملية نشر وتقديم المعلومات الصحيحة وحقائق واضحة وأخبار صادقة وموضوعات دقيقة ووقائع محددة ومنطقية وراجحة للجمهور مع ذكر مصالحها خدمة للصالح العام" ([2]) ويقول الدكتور عبد اللطيف حمزة ان "الاعلام هو تزويد الجمهور بأكبر قدر ممكن من المعلومات الصحيحة والحقائق الواضحة ، وبقدر ما تكون الصحة أو السلامة في هذه المعلومات أو الحقائق يكون الاعلام ذاته سليما وقويا" ([3]) كما ان الاعلام هو " تزويد الناس بالأخبار  الصحيحة والمعلومات السليمة والحقائق الثابتة التي تساعدهم على تكوين رأي صائب في واقعة من الوقائع أو مشكلة من المشكلات ، بحيث يعبر هذا الرأي تعبيرا موضوعيا عن عقلية الجماهير واتجاهاتهم وميولهم([4]).

 

وعلى هذا الأساس فالإعلام يخاطب عقول الناس وعواطفهم السامية ويقوم على مبدأ المناقشة والحوار والإقناع مما جعله يضاف إلى الظواهر الاجتماعية ، إذ يقوم على تنظيم التفاعل بين الناس والتعاطف السائد بينهم ، فهو إذن عملية استقصاء للواقع وتحليل ونشر هذه الوقائع بواسطة وسائل إعلامية تهدف إلى تعليم وتبصير الجماهير ، وتتأثر بشكل أو بآخر بالنظم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية السائدة في المجتمع

 

من هنا يمكن وضع تعريف حسب ما تم تقديمه آنفا ، فنقول ان الاعلام هو عملية بث حقائق واقعية أو معلومات على جمهور عريض من الناس باستعمال وسائل متطورة وحديثة وواسعة الانتشار مثل الصحف والمجلات والإذاعة والتلفزيون والمسرح ..... الخ

 


1. مفهوم الاتصال:

هناك العديد من التعاريف الخاصة بالاتصال لكن من بين أكثرها شمولية الذي يعرف الاتصال انه " أي نشاط من المعلومات المشتركة " ([5]) ، فهذا التعريف يركز على ضرورة وجود معرفة مشتركة بين عناصر الاتصال حتى تستطيع تبليغ المعنى والمعلومة من جهة وفهمها من جهة أخري ، كما انه عام ، ونجد فيردمان يعرف الاتصال بأنه إيصال الخبر بين مرسل ومستقبل له سواء شخصا أو جهازا آليا([6]) ويعتبر هذا المفهوم مفهوما اجتماعيا بينما المفهوم الإعلامي يقتضي الاهتمام بمحتوى الخبر كما ان هذا التعريف لا يهتم بوسيلة الاتصال رغم ان هذه أصبحت مهمة ولذلك يطلق عليها باختصار كلمة اتصال لما لها من أهمية يجب التركيز عليها ، حيث يقول د. زهير احد ادن : " الاتصال ليس هو فقط الخبر ونقله ولكن كذلك نظام وأجهزة ووسائل "([7]) عني كذلك بالاتصال حسب د. سامي ذبيان : انه " التبليغ ويفيد معناه على حسب استخدامه في المجتمع ، إذ انه تبادل إرادي لمعاني بين الأفراد فهو عنصر أساسي ومركب للحياة الاجتماعية يسير التفاعلات بين الأشخاص ، ويتولد عن طريق الاندماج الشخصي بين الأفراد بالتعامل اليومي فيما بينهم "([8])

كما ان كلمة اتصال بالرغم من تداوله الواسع إلا أنها تحمل معاني مختلفة عديدة ، فقد استعملت لتعيين بها مجال الدراسة الأكاديمية أو النشاط التطبيقي الملازم له ، أو بوصفها علما أو فنا أو علاقات إنسانية أو رسائل اتصال جماهيرية أو حسابات آلية شخصية أو إرشادا نفسيا، كما أنها تعبر عن عملية هادفة مقصودة أو طبيعية تلقائية ....الخ ([9])

 

·       الفرق بين الاعلام والاتصال :

يعد الاعلام فرعا من فروع الاتصال أو عملية متضمنة فيه ، ذلك ان الاتصال عام بمعنى انه لا يقتصر على الاتصال الإنساني أي اتصال البشر بل يشمل الاتصال الإنساني والاتصال بين مخلوقات الله ، وإذا كان الاتصال عام فان الاعلام خاص ، كما ان الاتصال الإنساني يمكن تقسيمه إلى قسمين : ذاتي ثم بالآخرين ، والاتصال الذاتي هو ما يحدث داخل عقل الفرد


[1] المنجد في اللغة والآداب والعلوم: ط 15، المطبعة الكاثوليكية، بيروت، ص 527

[2] حامد عبد السلام زهران : علم النفس الاجتماعي ، ط 5 ، عالم الكتب ، القاهرة ، ص 337

[3] حمزة عبد اللطيف : الاعلام له تاريخه ومذاهبه ، ط 1 ، دار الفكر العربي ، القاهرة ، 1965 ، ص 33

[4] إبراهيم إمام : الاعلام والاتصال بالجماهير ، ط 1 ، المكتبة الا نجلو مصرية ، 1996 ، ص 12

[5] عبد العزيز شرف : المدخل أو وسائل الاعلام ، دار الكتاب اللبناني ، ط 2 ، 1983 ، ص 11

[6] زهير احدادن : مدخل أو علوم الاعلام والاتصال ، الجزائر ، ديوان المطبوعات الجامعية ، ط 2 ، 1993 ، ص 51

[7] نفس المرجع ، ص 13

[8] سامي ذبيان : الصحافة اليومية والإعلام ، دار المسيرة ، ط 1 ، بيروت ، 1987 ، ص 28

[9] احمد شناني : عملية الاتصال التربوي في حصة التربية البدنية والرياضية لتلاميذ المرحلة الثانوية ، بحث ماجستير غير منشور ، قسم تربية ، دالي إبراهيم ، 2002 ، ص 36

Total Download (0)
111 111
image
image
image
image
image